الشاهد ميكا مينيو-بالويلو

الشاهد ميكا مينيو-بالويلو
الشاهد ميكا مينيو-بالويلو

Untitled-1

الاسئلة الموجهة من المحكمة الشعبية لخبير الطاقة ميكا مينيو-بالويلو من معهد بلاتفورم لأبحاث الطاقة في لندن (عبر سكايب) وإجاباته عليها:

1 – ما هي الأخطار المحتملة من اعتماد الأردن على العدو الصهيوني في مجال مصادر الطاقة؟

باختصار، عند توقيع اتفاقية طويلة المدى لاستيراد الغاز من اسرائيل، فإن الأردن سيجعل نفسه معتمداً على الغاز الاسرائيلي بنسبة الثلثين من احتياجاته، مما يعطي اسرائيل اداة جديدة للضغط على الأردن وتأمين انصياعه. ان قام الاردن بالسير في سياسات لا توافق عليها الدولة الاسرائيلية، يمكن لاسرائيل ممارسة نفوذها من خلال تقليل ضخ الغاز أو التهديد بقطعه بشكل كلي – مما يعني انطفاء الكهرباء في الأردن وتهديد الاقتصاد الأردني. هذا السيناريو ليس مغرقاً في الخيال – فلإسرائيل تاريخ طويل من قطع امدادات الكهرباء والغذاء عن الضفة الغربية وقطاع غزة لتعزيز نفوذها. وحتى لو لم تقطع اسرائيل الغاز أبداً، فإن التهديد المحتمل بقطعه سيشكل رادعاً للأردن عن تطوير سياسيات مستقلة.

وسيقوي الأردن دور اسرائيل الجيوسياسي. هذا كان الهدف والتبرير المعلن لقرار اسرائيل بتصدير 40% من احتياطيات الغاز التي تسيطر عليها. في سياق الجدل الداخلي الاسرائيلي حول التصرف بالغاز من حقلي ليفاياثان وتامار، نصح جزء من المؤسسة العسكرية الاسرائيلية بتصدير الغاز بدلاً من استهلاكه محلياً بشكل كامل لأن ذلك سيعزز مدى نفوذها.

وسيحوّل الأردن سيحوّل جزءاً كبيراً من موارده الاقتصادية لدولة اسرائيل، كما سيدعم الأردن الآلة العسكرية الاسرائيلية

وسيحول مستعملو الكهرباء الاردنيون ثروة كبيرة الى شركات أمريكية واسرائيلية ومالكي اسهمها، كما سيحولون ثروة أكبر منها الى الدولة الاسرائيلية. من اجمالي ال15 مليار هي قيمة الصفقة، ستأخذ الدولة الاسرائيلية 8.4 مليار دولار تدفع على مدار 15 عاما. لقد كلف الغزو والقصف المدمر لغزة شهري حزيران-آب 2014 2.5 مليار دولار، بينما كلفت ثمانية أيام من القصف الجوي في نوفمبر 2012 مبلغ 500 مليون دولار.

يمكن للدولة الاسرائيلية اذن أن تصرف ال8.4 مليار دولار هذه على ثلاثة حروب على غزة بشدة حرب 2014 بالاضافة الى حربين قصيرتين من نمط حرب نوفمبر 2012.

ويمكن لل8.4 مليار دولار أن تغطي وبشكل سنوي على مدار ال 15 سنة هي مدة الصفقة، كل ما يلي مجتمعاً:

الدعم الحكومي السنوي لمئة الف مستوطن – 96.4 مليون دولار

كل عمليات الهدم للبيوت الفلسطينية – 663 بيت عام 2013 – 4 مليون دولار

تكاليف 4565 جندي عامل و11738 جندي احتياط و18 طائرة بما فيها طائرات دون طيار ومروحيات هجومية واف 15، و371 دبابة وعربة قتالية مصفحة وبنادق ذاتية الدفع – 460 مليون دولار

وسيحول الاردن موارده بعيداً عن امكانيات الطاقة المستدامة، فلدى الاردن امكانيات طاقة شمسية كبيرة. هذا يعني امكانية ان يكتفي الاردن ذاتيا من الطاقة، وأن يزيد من ديمقراطية الطاقة من خلال اعطاء الاردنيين تحكما أكثر وقرارا أكبر فيما يتعلق بتوليد الطاقة بدلاً من أن يكونوا معتمدين على شركات وبلدان اجنبية وواردات يمكن قطعها. كما ان تحفيز امكانيات توليد الطاقة المتجددة سيخلق مزيداً من فرص العمل محليا. لكن التركيز على المشاريع الكبرى واستيراد الغاز بالانابيب من اسرائيل سيشتت الانتباه عن المصادر المحلية المتجددة والفعالة.

 

2 – ها هناك علاقة بين هذه الصفقة وأهداف أمريكا الجيو-سياية في المنطقة؟  وكيف ستسفيد إسرائيل من هذا الوضع؟

تهدف السياسة الخارجية الامريكية الى: اعطاء اسرائيل افضلية على جيرانها، الحفاظ على النظم الحاكمة النخبوية في الدول العربية والتي لا تتحدى السياسيات الامريكية، اضعاف الحركات الشعبية التي تتحدى الامبريالية الامريكية والرأسمالية التي تهيمن عليها الشركات متعددة الجنسيات، منع الانفتاح الديمقراطي الذي يقوي الحركات الشعبية الناقدة للسياسات الأمريكية والاسرائيلية.. هذه الصفقة تعزز الوضع القائم وتبقي المنطقة “مستقرة” بشكل يخدم المصالح الأمريكية والاسرائيلية.

3- كم تبلغ خبرتك في مجال دراسات الطاقة

خبرتي الشخصية هي 10 سنوات في هذا المجال، أما خبرة المؤسسة التي أعمل بها وهي مركز أبحاث بلاتفورم للطاقة فخبرته 17 سنة، وقمت بإجراء العديد من الدراسات حول النفط والغاز في العراق وروسيا وغيرها من البلدان.

Advertisements